اجعل العيادة صفحة البداية أضف العيادة إلى المفضلة أهلاً بك ..
::  الصفحة الرئيسية ::  المجلة الطبية العربية ::  القاموس الطبي ::  فلاش طبي ::  اتصل بنا[May 27, 2018 @ 20:34:40]

اسم المستخدم
كلمة السر
اشترك
عضو جديد ؟ اشترك الآن

دليل المريض
موسوعة دوائي
التغذية والحمية
الاسعافات الأولية

القاموس الطبي
فلاش طبي
احسب وزنك
دليل المواقع الطبية


يوجد حاليا, 19 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

::  زوار اليوم: 5,094
::  زوار الأمس: 703
::  العدد الكلي: 6,396,738



  
طباعة صفحة للاستعمال الشخصي      إرسال هذا المقال لصديق

الانفلونزا

فريق التحرير



أشكال فيروسات الأنفلونزا

يوجد فيروس الأنفلونزا بثلاثة أشكال : أ ، ب ، ج ( A , B, C )

- النوع أ "A" هو الأكثر انتشاراً ويترافق مع أكثر الأوبئة والأمراض تفشياً. وقد يصل تفشي النوع ب "B" إلى معدلات الأوبئة أيضاً ، لكن المرض الذي يولده ب يكون إجمالاً ألطف من المرض الذي يسببه النوع أ.  أما النوع ج "C" فهو إما أن يولد داء لطيف أو لا يظهر أي أعراض مطلقاً .

- يظهر مرض الأنفلونزا على نحو نموذجي في فصول الشتاء ، ويستمر تفشيه ما بين 6 إلى 8 أسابيع . وعلى عكس الزكام كثيراً ما تكون بوادر الأعراض مفاجئة والعلامات الأولية تتضمن آلام وأوجاع مستمرة والشعور بالضعف والقشعريرة ، وسريعاً ما يتبعها الحمى والتي تستمر ما بين 3 إلى 5 أيام ، ومن الممكن تتطور أعراض تنفسية حادة  كالسعال الجاف ، وهي تعتبر عوارض إضافية من عوارض الأنفلونزا وتمتد عادة بين 5 و 7 أيام ، لكن السعال والشعور بالضعف يمكن أن يستمرا لفترة أسبوعين .


وبائية المرض

يصيب مرض الأنفلونزا أكثر من 100 مليون شخص في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا واليابان خلال سنة معتدلة . وبمعدل واحد من أصل 10 أشخاص بالغين وواحد من أصل 3 أطفال يصابون بالأنفلونزا كل عام . في حين تظهر الأمراض العالمية ، وهي تعرف أيضاً بالأوبئة ، كل 10 إلى 40 سنة ، والوباء الأكثر تفشيا كان الأنفلونزا الأسبانية ما بين العامين 1918 و1919 والذي أودى بحياة أكثر من 20 مليون شخص .

- تعتبر فيروسات الأنفلونزا فئة أ A من أكثر الأوبئة حدة . ويعتبر موسم الحج كل عام في الشرق الأوسط ودول الخليج بيئة مناسبة جداً لانتشار هذا الفيروس ، كما يلعب التغيير الكبير في درجة الحرارة بين الخارج (أكثر من 40 درجة) مقارنة مع الأماكن المقفلة المجهزة بآلات لتكييف الهواء دوراً في زيادة تفشي وانتشار الأنفلونزا خلال فصل الصيف .


الأسباب المؤدية للمرض وعوامل الخطر

يعتبر مرض الأنفلونزا معدياً بشكل كبير وينتقل بشكل أساسي من شخص إلى آخر عبر الرذاذ المتناثر خلال العطس أو السعال . يدخل فيروس الأنفلونزا الجسم من خلال الأغشية المخاطية للأنف أو الفم أو العين ، ويتكاثر الفيروس في غضون 4 إلى 6 ساعات من العدوى مع تراوح "فترة الكمون" (بين الإصابة وظهور الأعراض) من يوم واحد إلى سبعة أيام وخلالها يكون الفيروس قد انتشر أصلاً في كامل الجسم .

- يرتكز التشخيص على وجود أعراض المرض التقليدية إضافة إلى الفحص الأولي ، ومن الاختبارات التشخيصية السريعة استخدام عينات من مسحة البلعوم أو غسول البلعوم الأنفي أو البصاق .

- لقد كانت خيارات العلاج ضد الأنفلونزا حتى وقت قريب محدودة ، وكان أغلبية المصابين يتناولون الأدوية التي تعالج فقط بعض الأعراض ولكنها لا تهاجم الفيروس بحد ذاته (مثل الأدوية المسكنة ومضادات الاحتقان وخافضات الحرارة )


العلاجات الجديدة (اللقاحات)

تتوفر اللقاحات كتدبير وقائي للذين يكونون أكثر عرضة لتطور مضاعفات الأنفلونزا كالالتهاب القصبي المزمن ومرضى الربو ومرضى ذوات الرئة (التهاب الرئة) ، حيث ينصح بأخذ اللقاح ضد الأنفلونزا للأشخاص التالية :

  • كل شخص تعدى 75 عاماً.
  • المقيمين في المصحات أو المستشفيات.
  • البالغين والأطفال الذين يعانون من شكاوى مزمنة في القلب أو الصدر بما في ذلك الربو أو الداء الرئوي الانسدادي المزمن COPD .
  • البالغين والأطفال الذين يعانون من داء السكري ، أو لديهم مناعة منخفضة بسبب مرض أو علاج ما كالعلاج ضد السرطان .

- ويمكن أن تختلف فعالية اللقاحات وذلك وفقاً لمدى تطابق اللقاح مع السلالات الفيروسية المنتشرة في موسم محدد للأنفلونزا، كما يجب تكرار أخذ اللقاح كل عام .

- يتوافر اليوم نوع جديد من الأدوية التي تدعى مثبطات النيوروأمينيداز "Neuraminidase inhibitors" ، وهي مصنعة لمهاجمة فيروس الأنفلونزا مباشرة .

آخر مراجعة للمقالة بتاريخ 13/09/2006
 أشكال فيروسات الأنفلونزا
 وبائية المرض
 الأسباب المؤدية للمرض وعوامل الخطر
 العلاجات الجديدة (اللقاحات)

Advertisement


تنصل من المسؤولية : إن المعلومات الواردة في هذا الموقع هي للأغراض العامة والتعليمية فقط ، ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارة الطبية لدى الأطباء الاختصاصيين . لذا فنحن لا نتحمل أي شكل من المسؤولية القانونية أو غيرها عن أي تشخيص أو فعل قام به المستخدم استناداً إلى محتويات هذا الموقع دون الرجوع إلى طبيب مختص . وننصحك دائماً باستشارة طبيبك الخاص في حال واجهتك مشاكل صحية مهما كانت صغيرة .


Click4Clinic.com is in compliance with the HONcode. It respects and pledges to honor the 8 principles of the HON Code of Conduct.Verify here. HONcode accreditation seal. موقع العيادة الشاملة يحقق معايير HONcode لموثوقية المعلومات الطبية على الانترنت . تأكد هنا



الرئيسية ا  دليل المريض ا  القاموس الطبي ا  شروط الاستخدام ا  من نحن ]

جميع الحقوق محفوظة © - العيادة الشاملة  2011


Developed by: DR. WESAM KARAKER