اجعل العيادة صفحة البداية أضف العيادة إلى المفضلة أهلاً بك ..
::  الصفحة الرئيسية ::  المجلة الطبية العربية ::  القاموس الطبي ::  فلاش طبي ::  اتصل بنا[May 29, 2020 @ 17:14:55]

اسم المستخدم
كلمة السر
اشترك
عضو جديد ؟ اشترك الآن

دليل المريض
موسوعة دوائي
التغذية والحمية
الاسعافات الأولية

القاموس الطبي
فلاش طبي
احسب وزنك
دليل المواقع الطبية


يوجد حاليا, 24 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

::  زوار اليوم: 2,706
::  زوار الأمس: 1,885
::  العدد الكلي: 7,506,527



  


المجلة الطبية العربية هي مجلة دورية اختصاصية في مجال الطب تصدر بنسختها الورقية عن  نقابة الأطباء المركزية في سورية . تتضمن هذه المجلة العديد من المواضيع الطبية المتنوعة بالإضافة إلى آخر ما توصل إليه العلم في مجال الطب.

الآن ومن خلال العيادة الشاملة يمكنك تصفح المجلة وقراءة مواضيعها الكترونياً ، نأمل بأن نكون قد قمنا بعمل شيء يدعم علم الطب بلغتنا العربية.


ملاحظة : إن الأفكار التي ترد في المجلة الطبية العربية تعبر عن رأي أصحابها ولا تعكس بالضرورة رأي إدارة العيادة الشاملة . .

المجلة الطبية العربية -> العدد /158/ -> الربو والحمل ... أرشيف المجلة
الربو والحمل ...
د.ميس وفائي - بإشراف د.عبد الله خوري  -  اختصاصي أمراض تنفسية


تعريف الربو القصبي :

متلازمة تنفسية تتميز بحدوث هجمات متقطعة من الزلة التنفسية المصوتة (وزيزاً أو صفيراً )، تنجم عن وجود فرط ارتكاس مع التهاب قصبي نتيجة لمنبهات مختلفة، تزول الهجمة بشكل تلقائي أو بالمعالجة.
وهو مرض ذو انتشار عالمي، وقد اعتبر يوم 11 كانون الأول من كل عام يوماً عالمياً للربو.

الدراسة الوبائية الحديثة:
ـ ازداد معدل انتشار الربو 75% من عام 1980ـ 1994.
ـ 60% من الأشخاص المصابين بالربو يعانون من الربو التحسسي.
ـ أكثر من 70% من الأشخاص المصابين بالربو يعانون أيضاً من الحساسية Allergy.
ـ الربو يؤثر على 4.8 مليون طفل تحت عمر 18 سنة.
ـ ازداد معدل الإصابة عند الأطفال تحت عمر 5 سنوات أكثر من 16% من عام 1980ـ 1994.
ـ في عام 1999 سجلت أكثر من 1.977.000 حالة دخول إلى العناية المشددة بسبب الربو.
ـ أكثر من 14 يوماً دراسياً تضيع سنوياً بسبب الربو.

الآلية الإمراضية:

ينجم عن اجتماع عاملين مهمين:
1 ـ التهاب مزمن في الطرق التنفسية.
2 ـ فرط تهيج في الطرق الهوائية.

الربو والحمل:

تحاول معظم النسوة أن تتعاطى أقل معالجات ممكنة خلال الحمل لحماية أجنتهن، لكن الإنقاص التدريجي للجرعات الدوائية قد يجعل الأم والجنين في خطر.
إن الربو غير المسيطر عليه هو من أكثر وأشيع المشكلات التي يمكن أن تؤدي لحدوث اختلاطات أثناء الحمل . لذلك كان من الضروري للمرأة الربوية الحامل أن تراجع أخصائي الأمراض الصدرية والمناعية والحساسية.

التغيرات الفيزيولوجية للجهاز التنفسي خلال الحمل:
ـ يعتقد أن زيادة إفراز البروستغلاندين من المشيمة هو المسؤول عن زيادة Tidal.Volume وحدوث فرط التهوية Hyperventilation، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة في قيم الضغط الجزئي لـO2 بحيث تتراوح بين (100ـ 106 ملم ز)، وتتناقص قيم الضغط الجزئي لـCO2 (28ـ 30 ملم ز).
ـ يحدث نقص في السعة الوظيفية الحيوية والحجم المتبقي.
ـ نسبة FEV1/FVC لا تتغير خلال الحمل الطبيعي.

تأثير الربو على الحمل:

بما أن الجنين يعتمد على أمه ليتزود بالأوكسجين اللازم لنموه وتطوره، فإن الربو الغير المسيطر عليه يؤدي إلى تناقص في مستويات الأوكسجين الدموي عند الأم والجنين على حدٍ سواء، وبالتالي حدوث اختلاطات عديدة أثناء الحمل.
عند الأم:
1 ــ زيادة خطر ما قبل الإرجاج (ارتفاع توتر شرياني ، وذمات في الكاحلين، اضطرابات كلوية، اختلاجات).
2 ـ زيادة خطر حدوث إقياءات شديدة.
3 ـ نزوف مهبلية.
4 ـ ولادة باكرة أو/و مع اختلاطات.
عند الجنين:
1 ـ وزن ولادة منخفض LWB.
2 ـ تأخر النمو داخل الرحم.
3 ـ نقص أكسجة عند الولادة.
4 ـ موت الجنين وحدوث إجهاض.
5 ـ مشعرات أبغار في الدقيقة الخامسة أقل عند الولدان لأمهات ذوات قصة ربو سابقة.
إن معرفة مدى تأثير الحمل على المرأة الربوية صعب التوقع . ففي دراسة أجريت عام 1999 في المشفى الجامعي في فرنسا على 387 امرأة ربوية، تم تصنيف الربو لديهن حسب زمن ظهور الأعراض وشدته إلى:
12 امرأة (3.2%) قصة ربو سابقة.
32 امرأة (6.1%) قصة ربو فعال خلال العام الماضي.

المجموعة التي تعاني من الربو الفعال قسمت كالتالي:
ـ 49% يعانين من أعراض بشكل متقطع.
ـ 17% يعانين من أعراض بشكل مستمر متوسط الشدة.
ـ 17% يعانين من أعراض بشكل مستمر وشديد.
أما النتائج خلال الحمل فكانت كالتالي:
ـ 35% يعانين من حالة أسوأ خلال الحمل.
ـ 28% يتحسن لديهن الربو خلال الحمل.
ـ 33% بقي المرض على حاله دون تغير.
لذلك يتوجب على الحامل المصابة بالربو أن تراجع الأخصائي خاصة إذا بدأت الأعراض لديها بالظهور أو الاشتداد.

تأثير الحمل على الربو:

* إن نسبة حدوث الإنتانات التنفسية العلوية تكون أكثر شيوعاً خاصة عند المرأة الحامل التي تعاني من الربو بشكله الشديد.
* اشتداد الربو قد يحدث في أي وقت خلال الحمل، لكنه غالباً يشاهد في نهاية الثلث الثاني أو بداية الثلث الثالث من الحمل ( الأسبوع 24ـ 36).
* عادة يتحسن الربو خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة من الحمل، أما تفاقم الربو خلال المخاض أو الولادة فيكون نادراً عند المريضات المدبرات بشكل جيد.
* مع زيادة حجم الرحم ربما سيصبح التنفس أكثر صعوبة حتى بالنسبة للحوامل غير المصابات بالربو، من ناحية فإن الرحم الكبير لا يسبب السعال ولا الوزيز ولا الشعور بضيق في الصدر ( وهي أعراض الربو).

المعالجة:

تهدف المعالجة عند هذه الفئة من مرضى الربو إلى:
1 ـ الوقاية من هجمات الربو الحادة.
2 ـ الوقاية من تأثير الربو على النوم والفعاليات اليومية الاعتيادية الأخرى.
3 ـ الحفاظ على فعالية أفضل لوظائف التنفس.
4 ـ تجنب التأثيرات الجانبية للأدوية.
5 ـ إمكانية إجراء ولادة طبيعية.
6 ـ ولادة طفل صحيح وسليم.
على اعتبار أن الربو حالة التهابية تسبب انسداد مجرى الهواء (بسبب الوذمة والالتهاب وزيادة إفراز المخاط وتقبض العضلات) فإن أسس العلاج هي:

:: كل المرضى يحتاجون إلى موسعات قصبية سريعة التأثير لإرخاء العضلات وتخفيف الزلة والوزيز وضيق الصدر.
:: المرضى الذين يشكون من الأعراض أكثر من مرتين في الأسبوع، يحتاجون إلى مضادات الالتهاب لحماية الطريق الهوائي من الوذمة والالتهاب والإفراز المخاطي والذي بدوره يسبب تخريش الطرق الهوائية، ومن أهم هذه الأدوية:
1. الستروئيدات القشرة ( الفموية أو الإنشاقية) تشكل الأدوية الأكثر فعالية من مضادات الالتهاب.
2. مضادات الليكوترنيات الفموية المعتدلة ذات تأثير خفيف مضاد للالتهاب كما هي الحال بالنسبة للموسعات القصبية.


عند الحامل:
يتفق الخبراء على أن خطورة الربو غير المضبوط على الجنين تكون أشد من خطورة تعرضه لأدوية الربو الضرورية، وبالتالي توجه المعالجة حسب المبادئ التالية:
ـ اعتبرت الأدوية الإنشاقية أنها الأفضل خلال الحمل بسبب جرعتها الصغيرة والمعطاة مباشرة عبر الطريق الهوائي.
ـ تم تصنيف الأدوية التي يمكن استعمالها خلال الحمل من قبل منظمة الصحة والغذاء FDA إلى:

الفئات A- B- C- D:

A: لم تثبت التجارب أنه ضار على أجنة الحيوان أو الإنسان.
B: أثبتت التجارب وجود ضرر خفيف على أجنة الحيوان ولم يثبت ذلك لدى أجنة الإنسان.
C: أثبتت التجارب وجود ضرر على أجنة الحيوان ولا يوجد من الأدلة ما يكفي لنفي أو إثبات ضرره على أجنة الإنسان.
D: أثبتت التجارب وجود ضرر على أجنة الحيوان والإنسان ولا يعطى إلا في حالات عدم وجود بديل من الفئات الأعلى، أو أن الضرر المتوقع من إعطاء الدواء أقل من المتوقع من عدم إعطاء الدواء.

الفئة X:
ضارة بشكل مثبت على أجنة الحيوان والإنسان (لا يجوز إعطاؤها خلال الحمل).
ووفق تصنيف FDA:
ـ اعتبرت العديد من الأدوية الإنشاقية التي تضبط الربو من الفئة C، حديثاً اعتبرت الستروئيدات الإنشاقية مثل Budesonide من الفئة B.
ـ اعتبرت مضادات الليكوترنيات الفموية المعدلة وZafirlukast, Montelukast من الفئة B أيضاً.
لا ننسَ أن الطريقة الأفضل والأمثل لضمان تزويد الأوكسجين بشكل ملائم كافٍ للجنين هي: إبقاء الربو تحت السيطرة والراحة والتمارين المناسبة والطعام الصحي وتجنب التدخين والمواد المحسسة الأخرى..


المصادر:

WWW.freemedicalijournals.COM
WWW.erj.COM
WWW.fda.gov




صفحة للطباعة   أرسل هذا المقال لصديق  
Advertisement


تنصل من المسؤولية : إن المعلومات الواردة في هذا الموقع هي للأغراض العامة والتعليمية فقط ، ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارة الطبية لدى الأطباء الاختصاصيين . لذا فنحن لا نتحمل أي شكل من المسؤولية القانونية أو غيرها عن أي تشخيص أو فعل قام به المستخدم استناداً إلى محتويات هذا الموقع دون الرجوع إلى طبيب مختص . وننصحك دائماً باستشارة طبيبك الخاص في حال واجهتك مشاكل صحية مهما كانت صغيرة .


Click4Clinic.com is in compliance with the HONcode. It respects and pledges to honor the 8 principles of the HON Code of Conduct.Verify here. HONcode accreditation seal. موقع العيادة الشاملة يحقق معايير HONcode لموثوقية المعلومات الطبية على الانترنت . تأكد هنا



الرئيسية ا  دليل المريض ا  القاموس الطبي ا  شروط الاستخدام ا  من نحن ]

جميع الحقوق محفوظة © - العيادة الشاملة  2011


Developed by: DR. WESAM KARAKER