اجعل العيادة صفحة البداية أضف العيادة إلى المفضلة أهلاً بك ..
::  الصفحة الرئيسية ::  المجلة الطبية العربية ::  القاموس الطبي ::  فلاش طبي ::  اتصل بنا[January 19, 2018 @ 03:47:08]

اسم المستخدم
كلمة السر
اشترك
عضو جديد ؟ اشترك الآن

دليل المريض
موسوعة دوائي
التغذية والحمية
الاسعافات الأولية

القاموس الطبي
فلاش طبي
احسب وزنك
دليل المواقع الطبية


يوجد حاليا, 20 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

::  زوار اليوم: 706
::  زوار الأمس: 3,474
::  العدد الكلي: 6,095,239



  


المجلة الطبية العربية هي مجلة دورية اختصاصية في مجال الطب تصدر بنسختها الورقية عن  نقابة الأطباء المركزية في سورية . تتضمن هذه المجلة العديد من المواضيع الطبية المتنوعة بالإضافة إلى آخر ما توصل إليه العلم في مجال الطب.

الآن ومن خلال العيادة الشاملة يمكنك تصفح المجلة وقراءة مواضيعها الكترونياً ، نأمل بأن نكون قد قمنا بعمل شيء يدعم علم الطب بلغتنا العربية.


ملاحظة : إن الأفكار التي ترد في المجلة الطبية العربية تعبر عن رأي أصحابها ولا تعكس بالضرورة رأي إدارة العيادة الشاملة . .

المجلة الطبية العربية -> العدد /162/ -> دور طبيب البيئة في مكافحة العدوى أرشيف المجلة
دور طبيب البيئة في مكافحة العدوى
د. سوزان مرتضى  -  أخصائية في الصحة العامة


- يعتبر العمل في مجال صحة البيئة من الأعمال ذات الطيف الواسع جدا“ من حيث المعرفة و المسؤوليات و الأنشطة العملية . كما أنه يتسم بالأهمية القصوى في العالم الذي يتصف بالتدهور البيئي المتزايد.
- الصحة بحسب تعريف منظمة الصحة العالمية في عام 1948:
حالة من المعافاة الكاملة جسدياً و عقلياً و روحيا“ و ليس مجرد انتفاء المرض والعجز .

- البيئة كما عرفت عام 1995:
كل ما هو خارجي عن مجموعة الكائنات البشرية.
بيئة بيولوجية ، بيئة اجتماعية ، بيئة فيزيائية ، بيئة ثقافية.....الخ
وبائياً: لانتقال أي مرض معد لا بد من وجود بيئة مناسبة للعوامل الممرضة لهذا المرض .
فالبيئة بمفهومها الواسع أساس في انتشار الأمراض المعدية.
وإحدى طرق مكافحة العدوى هي الاصحاح البيئي, حيث يمكن كسر سلسلة العدوى عن طريق الحلقة البيئية.
و مجموعات الأمراض المعدية المنتقلة عن طريق المياه و الغذاء الملوثين لا تزال تحتل مكان الصدارة في بلداننا إن كانت حالات مرضية أو حالات وفاة لا سيما بين الأطفال دون 5 سنوات.
كما أن الأمراض التنفسية العلوية الحادة تشكل المجموعة الثانية في قائمة المرضى و الوفيات لا سيما بين الأطفال دون 5 سنوات.

يتبلور دور طبيب صحة البيئة بما يلي :

1 ـ فهم العلاقة و الربط بين المؤشرات البيئية و المؤشرات الصحية .
2 – دراسات ميدانية صحية و بيئية
3 ـ إلقاء الضوء على الآثار الصحية المرتبطة بالأوضاع البيئية من حيث الحجم و الخطورة.
4 ـ ترجمة عبء الآثار الصحية الناجمة عن الأوضاع البيئية إلى تكلفة اقتصادية و اجتماعية و نفسية.
5 ـ وضع واقتراح البدائل الممكنة من حيث الاصحاح, المكافحة, الوقاية,.....الخ.
6 ـ توضيح الخيارات والنتائج لصانعي القرار.
7 ـ المساهمة في وضع السياسات الصحية من خلال مفهوم التنمية المستدامة بما فيها الحفاظ على الموارد الطبيعية بشكل كافٍ وكفؤ للأجيال القادمة.

ولكي يكون طبيب صحة البيئة قادراً على القيام بهذه الوظائف يجب أن يتمتع بالصفات التالية :
ـ العلمية والحياد والنزاهة والجرأة.
ـ الرغبة بالعمل في مجال صحة البيئة واعتبار هذا العمل هواية وليس مصدر رزق.
ـ القدرة على المثابرة والمتابعة للمستجدات العلمية والعملية في مجال اختصاصه.
ـ القدرة على الإقناع والدفاع عن الحقائق والتحدي حين الضرورة.
ـ القدرة على العمل ضمن فريق, حيث أن العمل في مجال صحة البيئة يحتاج إلى اختصاصيين من قطاعات مختلفة.
ـ القدرة على البحث والتوثيق لتعلم الدروس واكتساب المهارات الجديدة وتشخيص الواقع ورصد توجهاته.
ـ أن تكون سلوكياته الشخصية نموذجاً للسلوكيات المحبذة من الناحية البيئية.





صفحة للطباعة   أرسل هذا المقال لصديق  
Advertisement


تنصل من المسؤولية : إن المعلومات الواردة في هذا الموقع هي للأغراض العامة والتعليمية فقط ، ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارة الطبية لدى الأطباء الاختصاصيين . لذا فنحن لا نتحمل أي شكل من المسؤولية القانونية أو غيرها عن أي تشخيص أو فعل قام به المستخدم استناداً إلى محتويات هذا الموقع دون الرجوع إلى طبيب مختص . وننصحك دائماً باستشارة طبيبك الخاص في حال واجهتك مشاكل صحية مهما كانت صغيرة .


Click4Clinic.com is in compliance with the HONcode. It respects and pledges to honor the 8 principles of the HON Code of Conduct.Verify here. HONcode accreditation seal. موقع العيادة الشاملة يحقق معايير HONcode لموثوقية المعلومات الطبية على الانترنت . تأكد هنا



الرئيسية ا  دليل المريض ا  القاموس الطبي ا  شروط الاستخدام ا  من نحن ]

جميع الحقوق محفوظة © - العيادة الشاملة  2011


Developed by: DR. WESAM KARAKER