اجعل العيادة صفحة البداية أضف العيادة إلى المفضلة أهلاً بك ..
::  الصفحة الرئيسية ::  المجلة الطبية العربية ::  القاموس الطبي ::  فلاش طبي ::  اتصل بنا[April 27, 2018 @ 03:24:36]

اسم المستخدم
كلمة السر
اشترك
عضو جديد ؟ اشترك الآن

دليل المريض
موسوعة دوائي
التغذية والحمية
الاسعافات الأولية

القاموس الطبي
فلاش طبي
احسب وزنك
دليل المواقع الطبية


يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

::  زوار اليوم: 874
::  زوار الأمس: 8,335
::  العدد الكلي: 6,294,314



  
القطط تنقل مرض الأكزيما للأطفال المواليد  2006-05-24
صفحة للطباعة     أرسل هذا المقال لصديق

تفيد دراسة حديثة بأن المواليد الذين يتواجدون مع القطط بُعيْد ولادتهم بقليل، يكونون أكثر عرضة للاصابة بمرض الأكزيما الجلدي.

ولكن الباحثين الأمريكيين الذين قاموا بالدراسة وجدوا أيضا أن تواجد هؤلاء الأطفال في نفس البيئة مع كلبيْن أو أكثر يرفع قليلا من نسبة المناعة لديهم.
وقد أثار البحث لدى تقديمه في المؤتمر العالمي لجمعية الأمراض الصدرية الأمريكية ردود أفعال مختلفة.

وقال خبراء آخرون إن من المبكر اعتماد نتائج هذه الدراسة، ونصحوا الأباء والأمهات بعدم التخلي عن حيواناتهم الأليفة خشية أن يصاب الأطفال بالحساسية من التعامل معها عندما يكبرون.

متابعة للمواليد

وكان فريق البحث الأمريكي برئاسة الدكتورة أزميرالدا موراليس بجامعة أريزونا في تكسون، قد تابع حالة 486 مولودا منذ وصولهم الى الحياة.
وجمع العلماء معلومات عن عدد الحيوانات الأليفة في منزل كل طفل، ثم تابعوا الحالة بعد عام من ولادة الأطفال للتعرف على مدى اصابة المواليد بالأكزيما.
ووجد الباحثون أن 27% من المواليد الذين يعيشون في بيت به قطط، أصيبوا بمرض الأكزيما مع بلوغهم العام الأول من العمر.

بينما أثبتت الدراسة أن نسبة 13,2% فقط من بين الـ 76 بيتا يتواجد فيها كلبان أو أكثر هي التي أصيب فيها المواليد بالأكزيما.

وقالت الدكتورة موراليس ان دراسات سابقة بينت أن نشأة الأطفال مع الحيوانات الأليفة يحميهم من الاصابة بأمراض الحساسية، وان فريقها توقع بلوغ نفس النتائج.
وقالت موراليس ان الحيوانات الأليفة يوجد بها مركب يسمى إندوتوكسين، وبتعرض الانسان لهذا المركب من سن صغيرة، تزيد مناعته ضد أمراض الحساسية.

ولكنها قالت ان البحث الجديد يضيف الكثير من التساؤلات حول العلاقة بين الحيوانات الأليفة والاصابة بالأكزيما والحساسية.

مزيد من الأبحاث

ودعت الدكتورة موراليس الى القيام بمزيد من البحث في هذا المجال، نظرا لتضارب المعلومات والأبحاث حوله.
وحذرت الدكتورة سو لويس جونز اخصائية الأمراض الجلدية والمتحدثة باسم الهيئة البريطانية للأمراض الجلدية من اعتماد نتيجة هذه الدراسة حيث ماتزال أسئلة كثيرة تثار حولها.

وقالت الدكتورة سو انه نظرا لتضارب المعلومات والآراء، يجب الحذر في التخلي عن الحيوانات الأليفة تماما لأن هذا من شأنه أن يصيب الأطفال بالحساية اذا ما تعاملوا معها في المستقبل.

بينما أعلنت متحدثة باسم منظمة حماية القطط عن دهشتها لنتائج البحث، وقالت ان الدراسات السابقة تشير الى أن الأطفال الذين يمتلكون حيوانات أليفة يكونون أقل عرضة للإصابة بأمراض الحساسية فيما بعد.


المصدر : بي بي سي

أخبار ذات صلة . . .
::  أدوية الاكتئاب تعرض الأطفال للإصابة به
::  أطفال الرضاعة الطبيعية أقدر على التكيف مع الإجهاد
::  أطفال القيصرية أكثر عرضة للإصابة بالحساسية والإسهال
::  الأطفال أكثر عرضة لأضرار الهواتف المحمولة
::  الرضاعة الطبيعية قد تقي الأطفال من التبول أثناء النوم
::  الولادة المبكرة تطيل عمر المولود
جديد الأخبار الطبية . . .
::  كثرة اللحوم تسبب سرطان الأمعاء
::  بكتيريا تزود البعوض بمقاومة الملاريا
::  ضغط الدم يزداد انتشارا بين الشباب
::  عقار للسمنة يعالج سرطان البروستات
::  الحمية تجعلك متوترا وسريع الغضب
Advertisement


تنصل من المسؤولية : إن المعلومات الواردة في هذا الموقع هي للأغراض العامة والتعليمية فقط ، ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارة الطبية لدى الأطباء الاختصاصيين . لذا فنحن لا نتحمل أي شكل من المسؤولية القانونية أو غيرها عن أي تشخيص أو فعل قام به المستخدم استناداً إلى محتويات هذا الموقع دون الرجوع إلى طبيب مختص . وننصحك دائماً باستشارة طبيبك الخاص في حال واجهتك مشاكل صحية مهما كانت صغيرة .


Click4Clinic.com is in compliance with the HONcode. It respects and pledges to honor the 8 principles of the HON Code of Conduct.Verify here. HONcode accreditation seal. موقع العيادة الشاملة يحقق معايير HONcode لموثوقية المعلومات الطبية على الانترنت . تأكد هنا



الرئيسية ا  دليل المريض ا  القاموس الطبي ا  شروط الاستخدام ا  من نحن ]

جميع الحقوق محفوظة © - العيادة الشاملة  2011


Developed by: DR. WESAM KARAKER