اجعل العيادة صفحة البداية أضف العيادة إلى المفضلة أهلاً بك ..
::  الصفحة الرئيسية ::  المجلة الطبية العربية ::  القاموس الطبي ::  فلاش طبي ::  اتصل بنا[April 23, 2018 @ 12:21:20]

اسم المستخدم
كلمة السر
اشترك
عضو جديد ؟ اشترك الآن

دليل المريض
موسوعة دوائي
التغذية والحمية
الاسعافات الأولية

القاموس الطبي
فلاش طبي
احسب وزنك
دليل المواقع الطبية


يوجد حاليا, 15 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

::  زوار اليوم: 1,593
::  زوار الأمس: 9,170
::  العدد الكلي: 6,258,707



  
تطوير خلايا كبد من الجلد  2010-09-14
صفحة للطباعة     أرسل هذا المقال لصديق

تمكن علماء بريطانيون من تطوير خلايا الكبد بالمختبر لأول مرة عبر إعادة برمجة خلايا جذعية أخذت من الجلد البشري، ما يمهد الطريق أمام التوصل إلى علاجات جديدة لأمراض الكبد التي تفتك بالآلاف سنويا.

وقال العلماء من جامعة كامبريدج الذين نشروا نتائج دراستهم في جورنال أوف كلينيكال إنفيستيغيشن، إنهم تمكنوا أيضا من إيجاد سبيل لتجنب الجدل السياسي والأخلاقي بشأن الخلايا الجذعية الجنينية التي تمثل مشكلة في الولايات المتحدة.

وأشار العالم تامر راشد الذي أشرف على الدراسة في مختبرات كامبريدج إلى أن "هذه التقنية تتجاوز الحاجة إلى استخدام الأجنة البشرية".

وأضاف أن هذه الخلايا التي تم تطويرها جيدة كما لو كانت قد أخذت من خلايا الأجنة الجذعية.

والخلايا الجذعية التي تؤخذ من الأجنة أكثر أنواع الخلايا قوة ومرونة ولكنها مثيرة للجدل لأن مصدرها الأجنة البشرية التي لا يزيد عمرها عن بضعة أيام.

وأشار راشد إلى أن ثمة حاجة إلى البحث عن بدائل في ظل النقص الشديد في أعداد المتبرعين بأعضاء الكبد، وقال إن هذه الدراسة تزيد من البدائل سواء عبر تطوير عقار جديد أو استخدام علاج يقوم على الخلايا الجديدة.

وكان العلماء قد أخذوا عينات من الجلد البشري من سبعة مرضى يعانون من أنواع مختلفة من أمراض الكبد الموروثة، ومن أناس أصحاء لإجراء المقارنة.

ثم قاموا بإعادة برمجة الخلايا المأخوذة من عينات الجلد إلى نوع آخر من الخلايا الجذعية التي تدعى خلايا جذعية مستحثة متعددة القدرات (آي بي إس)، ومن ثم إعادة برمجتها لإنتاج خلايا كبد تحاكي مجموعة واسعة من أمراض الكبد التي تصيب المرضى المشتركين في الدراسة.

ولجأ العلماء أيضا إلى الأسلوب نفسه لإنتاج خلايا كبد سليمة من مجموعة المقارنة.

وقال راشد إنه كان من الصعب جدا في السابق إنتاج خلايا كبد في المختبرات، لذلك فإن هذا التطور سيمهد الطريق أمام مناخ جديد من البحث.

وتعليقا على نتائج هذه الدراسة، قال مارك ثيرز المتخصص في أمراض الكبد في إمبريال كوليج بلندن، إنها خطوة جوهرية قد تشكل مصدرا محتملا لخلايا كبد جديدة لمرضى الكبد.

ويعد مرض الكبد أهم خامس سبب للموت في الدول النامية بعد أمراض السرطان والجلطات وأمراض القلب والتنفس.

ومرض الكبد مسؤول عن وفاة 25 ألف أميركي سنويا، ويشير الخبراء إلى أن معدلات الوفيات في أوساط البريطانيين من متوسطي الأعمار تزداد بسبب أمراض الكبد بمعدل 8% إلى 10% سنويا.


المصدر : الجزيرة نت

أخبار ذات صلة . . .
::  المبالغة في استهلاك السكريات تهدد بالتهاب الكبد الدهني
::  المزج بين الكافيين والباراسيتامول يحدث أضرارا بالكبد
::  العدوى بفيروس التهاب الكبد 'سي' تزيد مخاطر اللمفوما
::  القهوة تخفض خطر الإصابة بسرطان الكبد ، والمنزوعة الكافيين منها تخفّض خطر سرطان الكولون والمستقيم
::  تحليل الدم قد يساعد في الكشف عن مرض الكبد
جديد الأخبار الطبية . . .
::  كثرة اللحوم تسبب سرطان الأمعاء
::  بكتيريا تزود البعوض بمقاومة الملاريا
::  ضغط الدم يزداد انتشارا بين الشباب
::  عقار للسمنة يعالج سرطان البروستات
::  الحمية تجعلك متوترا وسريع الغضب
Advertisement


تنصل من المسؤولية : إن المعلومات الواردة في هذا الموقع هي للأغراض العامة والتعليمية فقط ، ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارة الطبية لدى الأطباء الاختصاصيين . لذا فنحن لا نتحمل أي شكل من المسؤولية القانونية أو غيرها عن أي تشخيص أو فعل قام به المستخدم استناداً إلى محتويات هذا الموقع دون الرجوع إلى طبيب مختص . وننصحك دائماً باستشارة طبيبك الخاص في حال واجهتك مشاكل صحية مهما كانت صغيرة .


Click4Clinic.com is in compliance with the HONcode. It respects and pledges to honor the 8 principles of the HON Code of Conduct.Verify here. HONcode accreditation seal. موقع العيادة الشاملة يحقق معايير HONcode لموثوقية المعلومات الطبية على الانترنت . تأكد هنا



الرئيسية ا  دليل المريض ا  القاموس الطبي ا  شروط الاستخدام ا  من نحن ]

جميع الحقوق محفوظة © - العيادة الشاملة  2011


Developed by: DR. WESAM KARAKER