اجعل العيادة صفحة البداية أضف العيادة إلى المفضلة أهلاً بك ..
::  الصفحة الرئيسية ::  المجلة الطبية العربية ::  القاموس الطبي ::  فلاش طبي ::  اتصل بنا[November 27, 2022 @ 06:40:56]

اسم المستخدم
كلمة السر
اشترك
عضو جديد ؟ اشترك الآن

دليل المريض
موسوعة دوائي
التغذية والحمية
الاسعافات الأولية

القاموس الطبي
فلاش طبي
احسب وزنك
دليل المواقع الطبية


يوجد حاليا, 44 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

::  زوار اليوم: 1,423
::  زوار الأمس: 4,644
::  العدد الكلي: 10,296,167



  
ارتباط الاختلال الوظيفي الجنسي للنساء بارتفاع ضغط الدم  2006-05-23
صفحة للطباعة     أرسل هذا المقال لصديق

كشفت دراسة طبية جديدة أن الاختلال الوظيفي الجنسي أكثر شيوعا بين النساء اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم مقارنة بالنساء ذوات الضغط الطبيعي، وأن العمر ومدة الإصابة بارتفاع ضغط الدم مؤشران هامان للتنبؤ بهذا الاختلال الوظيفي.

ويعرف الاختلال الوظيفي الجنسي للنساء بأنه تراجع مستمر في الرغبة الجنسية، وفي الإثارة الجنسية، وصعوبة أو عدم تحقيق النشوة الجنسية، والشعور بالألم أثناء الجماع.

أجرى الدراسة فريق بحث من كلية طب جامعة أثينا، وقدم نتائجها مؤخرا بالمؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لارتفاع ضغط الدم في نيويورك الدكتور ميشيل دوماس، من قسم الأمراض الباطنية بالجامعة.

نتائج دالة

قام الباحثون بتقييم حالات نحو 400 امرأة في العيادات الخارجية باليونان، فوجدوا معدلات الإصابة بالاختلال الوظيفي الجنسي بين المصابات بارتفاع ضغط الدم يزيد على ضعف معدلاته بين النساء ذوات الضغط الطبيعي.
كما وجدوا أن مستويات الإصابة بهذا الاختلال الوظيفي تزيد تدريجيا لدى النساء الأكبر سنا مقارنة بالأصغر سنا بين المصابات بارتفاع ضغط الدم.

ووجدوا كذلك أنه كلما طالت مدة إصابة المرأة بارتفاع ضغط الدم زاد احتمال إصابتها بالاختلال الوظيفي الجنسي.

يقول الدكتور دوماس إن هذه النتائج ذات دلالة. فرغم أن ارتفاع ضغط الدم يصيب أكثر من 20% من السكان، ويزيد مخاطر إصابة الرجال بالاختلال الوظيفي الجنسي، لكن لم تكن هناك –قبل هذه الدراسة- معطيات حاسمة حول علاقة ارتفاع الضغط بالاختلال الوظيفي الجنسي للنساء.

استخدم الدكتور دوماس وزملاؤه استبيانا يتكون من 19 سؤالا، ويستخلص معلومات حول عدة أمور تخص الوظيفة (الأداء) الجنسية للنساء، مثل الرغبة والإثارة والتزليق والنشوة والشعور بالإشباع أو الألم. صمم الباحثون المقياس الوظيفي الجنسي الأنثوي (FSFI) الذي يتم حسابه لكل حالة من خلال الإجابات على أسئلة الاستبيان.
اعتبر الباحثون أن انخفاض قيمة المقياس عن 25.5مؤشر على وجود ذلك الاختلال الوظيفي الجنسي.

وتظهر النتائج أن نحو 42.1% من النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم لديهن اختلال وظيفي جنسي مقارنة بـ 19.4% بين اللاتي لا يعانين ارتفاع ضغط الدم ولديهن اختلال وظيفي جنسي.

العمر ومدة المرض

وهناك ارتباط بين الاختلال الوظيفي الجنسي وعدم كفاءة السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، بما يرفع نسبة الإصابة بالاختلال إلى 51.8% مقارنة بنسبة 27.2% بين مريضات ارتفاع ضغط الدم لديهن لكنه ظل تحت السيطرة.

وكذلك كانت نسبة الإصابة بالاختلال الوظيفي الجنسي أعلى بين مريضات ارتفاع الضغط الأكبر سنا، فهي 21.2% بين مريضات مرحلة 31-40 عاما، و38% في مرحلة 41-50 عاما، و57% في مرحلة 51-60 عاما.

أما النساء اللاتي تقل مدة إصابتهن بارتفاع ضغط الدم عن ثلاث سنوات، فتقل نسبة إصابتهن بالاختلال الوظيفي الجنسي عن 16% وتبلغ الإصابة بالاختلال نحو 33% بين المصابات بارتفاع ضغط الدم لمدة 3-6 سنوات، وتصل إلى نحو 79% لدى تجاوز مدة ارتفاع ضغط الدم 6 سنوات.

ويرى الدكتور دوماس أن أطباء الباطنة والممارسة العامة في وضع فريد يسمح لهم بالتعرف على المصابات بالاختلال الوظيفي الجنسي بين مريضاتهم، ثم مساعدتهن على مواجهة هذه المشاكل الخاصة جدا، لأن كثيرا من النساء ذوات الضغط المرتفع المزمن يعانين فعلا من الاختلال الوظيفي الجنسي.

فنوعية الحياة هامة جدا للصحة الجيدة عموما. لذلك من المهم جدا لهؤلاء الأطباء أن تكون لديهم المعرفة الكافية بالاختلال الوظيفي الجنسي، وأن يستكشفوا وجوده لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم.


المصدر : الجزيرة نت

أخبار ذات صلة . . .
::  أدوية ضغط الدم خطر في المراحل الأولى للحمل
::  معدل الخصوبة ينخفض إلى أدنى مستوياته باليابان
::  المسكنات ترفع ضغط دم النساء
::  التمارين الرياضية مفيدة لمرضى ضغط الدم
::  البدانة تقلل فرص الإنجاب لدى الرجال والنساء
::  الثوم سلاح فتاك بالضغط
جديد الأخبار الطبية . . .
::  كثرة اللحوم تسبب سرطان الأمعاء
::  بكتيريا تزود البعوض بمقاومة الملاريا
::  ضغط الدم يزداد انتشارا بين الشباب
::  عقار للسمنة يعالج سرطان البروستات
::  الحمية تجعلك متوترا وسريع الغضب
Advertisement


تنصل من المسؤولية : إن المعلومات الواردة في هذا الموقع هي للأغراض العامة والتعليمية فقط ، ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارة الطبية لدى الأطباء الاختصاصيين . لذا فنحن لا نتحمل أي شكل من المسؤولية القانونية أو غيرها عن أي تشخيص أو فعل قام به المستخدم استناداً إلى محتويات هذا الموقع دون الرجوع إلى طبيب مختص . وننصحك دائماً باستشارة طبيبك الخاص في حال واجهتك مشاكل صحية مهما كانت صغيرة .


Click4Clinic.com is in compliance with the HONcode. It respects and pledges to honor the 8 principles of the HON Code of Conduct.Verify here. HONcode accreditation seal. موقع العيادة الشاملة يحقق معايير HONcode لموثوقية المعلومات الطبية على الانترنت . تأكد هنا



الرئيسية ا  دليل المريض ا  القاموس الطبي ا  شروط الاستخدام ا  من نحن ]

جميع الحقوق محفوظة © - العيادة الشاملة  2011


Developed by: DR. WESAM KARAKER